صفحة 1 من 2 12 الاخيرالاخير
عرض النتائج 1 إلى 25 من 26

الموضوع: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

  1. #1
    شخصية بارزة
    تاريخ التّسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    11,428

    Thumbs up بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    ****************************
    http://www.youtube.com/watch?v=W5P-vf0PpnQ
    The policeman on the beat moved up the avenue impressively. The impressiveness was habitual and not for show, for spectators were few. The time was barely 10 o'clock at night, but chilly gusts of wind with a taste of rain in them had well nigh depeopled the streets.

    Trying doors as he went, twirling his club with many intricate and artful movements, turning now and then to cast his watchful eye adown the pacific thoroughfare, the officer, with his stalwart form and slight swagger, made a fine picture of a guardian of the peace. The vicinity was one that kept early hours. Now and then you might see the lights of a cigar store or of an all-night lunch counter; but the majority of the doors belonged to business places that had long since been closed.

    When about midway of a certain block the policeman suddenly slowed his walk. In the doorway of a darkened hardware store a man leaned, with an unlighted cigar in his mouth. As the policeman walked up to him the man spoke up quickly.

    "It's all right, officer," he said, reassuringly. "I'm just waiting for a friend. It's an appointment made twenty years ago. Sounds a little funny to you, doesn't it? Well, I'll explain if you'd like to make certain it's all straight. About that long ago there used to be a restaurant where this store stands--'Big Joe' Brady's restaurant."

    "Until five years ago," said the policeman. "It was torn down then."

    The man in the doorway struck a match and lit his cigar. The light showed a pale, square-jawed face with keen eyes, and a little white scar near his right eyebrow. His scarfpin was a large diamond, oddly set.

    "Twenty years ago to-night," said the man, "I dined here at 'Big Joe' Brady's with Jimmy Wells, my best chum, and the finest chap in the world. He and I were raised here in New York, just like two brothers, together. I was eighteen and Jimmy was twenty. The next morning I was to start for the West to make my fortune. You couldn't have dragged Jimmy out of New York; he thought it was the only place on earth. Well, we agreed that night that we would meet here again exactly twenty years from that date and time, no matter what our conditions might be or from what distance we might have to come. We figured that in twenty years each of us ought to have our destiny worked out and our fortunes made, whatever they were going to be."

    "It sounds pretty interesting," said the policeman. "Rather a long time between meets, though, it seems to me. Haven't you heard from your friend since you left?"

    "Well, yes, for a time we corresponded," said the other. "But after a year or two we lost track of each other. You see, the West is a pretty big proposition, and I kept hustling around over it pretty lively. But I know Jimmy will meet me here if he's alive, for he always was the truest, stanchest old chap in the world. He'll never forget. I came a thousand miles to stand in this door to-night, and it's worth it if my old partner turns up."

    The waiting man pulled out a handsome watch, the lids of it set with small diamonds.

    "Three minutes to ten," he announced. "It was exactly ten o'clock when we parted here at the restaurant door."__

    "Did pretty well out West, didn't you?" asked the policeman.

    "You bet! I hope Jimmy has done half as well. He was a kind of plodder, though, good fellow as he was. I've had to compete with some of the sharpest wits going to get my pile. A man gets in a groove in New York. It takes the West to put a razor-edge on him."

    The policeman twirled his club and took a step or two.

    "I'll be on my way. Hope your friend comes around all right. Going to call time on him sharp?"

    "I should say not!" said the other. "I'll give him half an hour at least. If Jimmy is alive on earth he'll be here by that time. So long, officer."

    "Good-night, sir," said the policeman, passing on along his beat, trying doors as he went.

    There was now a fine, cold drizzle falling, and the wind had risen from its uncertain puffs into a steady blow. The few foot passengers astir in that quarter hurried dismally and silently along with coat collars turned high and pocketed hands. And in the door of the hardware store the man who had come a thousand miles to fill an appointment, uncertain almost to absurdity, with the friend of his youth, smoked his cigar and waited.

    About twenty minutes he waited, and then a tall man in a long overcoat, with collar turned up to his ears, hurried across from the opposite side of the street. He went directly to the waiting man.

    "Is that you, Bob?" he asked, doubtfully.

    "Is that you, Jimmy Wells?" cried the man in the door.

    "Bless my heart!" exclaimed the new arrival, grasping both the other's hands with his own. "It's Bob, sure as fate. I was certain I'd find you here if you were still in existence. Well, well, well! --twenty years is a long time. The old gone, Bob; I wish it had lasted, so we could have had another dinner there. How has the West treated you, old man?"

    "Bully; it has given me everything I asked it for. You've changed lots, Jimmy. I never thought you were so tall by two or three inches."

    "Oh, I grew a bit after I was twenty."

    "Doing well in New York, Jimmy?"

    "Moderately. I have a position in one of the city departments. Come on, Bob; we'll go around to a place I know of, and have a good long talk about old times."

    The two men started up the street, arm in arm. The man from the West, his egotism enlarged by success, was beginning to outline the history of his career. The other, submerged in his overcoat, listened with interest.

    At the corner stood a drug store, brilliant with electric lights. When they came into this glare each of them turned simultaneously to gaze upon the other's face.

    The man from the West stopped suddenly and released his arm.

    "You're not Jimmy Wells," he snapped. "Twenty years is a long time, but not long enough to change a man's nose from a Roman to a pug."

    "It sometimes changes a good man into a bad one, said the tall man. "You've been under arrest for ten minutes, 'Silky' Bob. Chicago thinks you may have dropped over our way and wires us she wants to have a chat with you. Going quietly, are you? That's sensible. Now, before we go on to the station here's a note I was asked to hand you. You may read it here at the window. It's from Patrolman Wells."

    The man from the West unfolded the little piece of paper handed him. His hand was steady when he began to read, but it trembled a little by the time he had finished. The note was rather short.

    ~"Bob: I was at the appointed place on time. When you struck the match to light your cigar I saw it was the face of the man wanted in Chicago. Somehow I couldn't do it myself, so I went around and got a plain clothes man to do the job. JIMMY."



    -THE END-

    [William Porter] O Henry's short story: After Twenty Years




    --------------------------------------------------------------------------------



    بعد عشرين سنة

    قصة قصيرة للكاتب الأمريكي و. هنري*



    كان رجل الشرطة خلال نوبة حراسته يذرع الطريق بشكل يدعو للإعجاب. وكان هذا الشكل الذي يدعو للإعجاب شيئا من قبيل العادة ولم يكن المقصود منه الاستعراض ، إذ إن المتفرجين كانوا عددا قليلا. وكان الوقت يكاد يبلغ العاشرة مساء ، ولكن عصفات باردة من الريح تحمل رائحة المطر كانت قد أفرغت الشوارع تقريبا من الناس.

    وبينما كان يتأكد من أن الأبواب التي يمر بها مغلقة ، وكان يدير عصاه الغليظة بالكثير من الحركات الصعبة التي تتميز بالفن ، ويدير رأسه بين الفينة والفينة لكي يلقي نظرته اليقظة على طول الطريق العام الهادئ ، كان الشرطي ، ببنيته القوية ومسحة من خيلاء ، يمثل صورة رائعة لأحد حراس الأمن. وكانت المنطقة من المناطق التي تغلق أبوابها في وقت مبكر. ومن حين إلى آخر قد ترى أبواب متجر لبيع السيجار أو مطعم يعمل طوال الليل ؛ ولكن معظم الأبواب كانت تخص أماكن عمل أغلقت أبوابها منذ وقت طويل.

    وعندما كان الشرطي عند منتصف أحد الشوارع تقريبا ، أبطأ من خطوه فجأة. ففي مدخل أحد مخازن الخردة المظلمة كان هناك رجل يستند إلى المدخل وبفمه سيجار لم يشعله. وعندما سار رجل الشرطة إليه بادره الرجل بالكلام.

    - "كل شيء على ما يرام ، أيها الضابط." قال هذا بطريقة توحي بالثقة. "كل ما في الأمر أنني أنتظر صديقا. إنه موعد ضربناه منذ عشرين سنة. هذا يبدو لك شيئا مضحكا قليلا، أليس كذلك ؟ حسنا ، سوف أشرح لك الأمر إذا ما أردت أن تتأكد من أن كل شيء سليم تماما. منذ ذلك الزمن البعيد كان هناك مطعم حيث يوجد هذا المتجر ـ مُطعم جو بريدي الكبير."

    - "حتى خمس سنوات مضت"، قال الشرطي ." لقد أزيل حينئذ." وأشعل الرجل في المدخل عود ثقاب وأشعل سيجاره. وكشف الضوء عن وجه شاحب ذي فكين مربعين وعينين حادتين وندبة بيضاء صغيرة قرب حاجب عينه الأيمن. وكان دبوس ربطة عنقه عبارة عن جوهرة كبيرة مثبتة بصورة غريبة.

    - "مضت عشرون سنة الليلة" ، قال الرجل ، "فقد تناولت العشاء هنا في مطعم "جو بريدي الكبير" مع جيمي ويلز ، أفضل أصدقائي ، وأحسن شاب في العالم. لقد نشأنا أنا وهو هنا في نيويورك ، تماما مثل أخوين ، معا . كنت في الثامنة عشرة وكان جيمي في العشرين. وفي الصباح التالي كان مقررا أن أبدأ رحلتي إلى الغـرب[1] لأبحث عن رزقي. ولم يكن بإمكان أحد أن يجر جيمي بعيدا عن نيويورك؛ فقد كان يظن أنها المكان الوحيد على ظهر الأرض. حسنا ، لقد اتفقنا في تلك الليلة على أننا سوف نلتقي هنا مرة ثانية بعد عشرين سنة بالضبط منذ ذلك التاريخ وتلك الساعة ، مهما كانت أحوالنا ومهما بعدت المسافة التي لابد من قطعها. وكنا نتوقع أنه بعد عشرين سنة سيكون كل منا قد تحدد مصيره وصادف حظه ، مهما كان هذا المصير وذلك الحظ."

    - "إن هذا يبدو شيئا مشوقا " قال الشرطي. "بالرغم من أن هذا يبدو لي وقتا طويل نوعا ما بين اللقاءين. ألم تتلق شيئا من صديقك منذ رحلت ؟"

    - "حسنا ، بلى ، لقد تراسلنا فترة." قال الآخر. "ولكن بعد عام أو اثنين فقد كل منا اتصاله بالآخر. فكما تعلم ، فإن الغرب مسألة ضخمة نوعا ما ، وظللت أشق طريقي طولا وعرضا بنشاط كبير. ولكني أعرف أن جيمي سوف يقابلني هنا إذا كان على قيد الحياة ، لأنه كان دائما أصدق الشباب في العالم وأكثرهم وفاء. إنه لن ينسى على الإطلاق. لقد قطعت ألف ميل لكي أقف أمام هذا الباب الليلة ، وهو مجهود يجدر بذله إذا ظهر صديقي القديم."

    وأخرج الرجل المنتظر ساعة أنيقة مرصعا غطاؤها بجواهر صغيرة.

    - "العاشرة إلا ثلاث دقائق" أعلن ذلك. "لقد كانت الساعة العاشرة تماما عندما افترقنا هنا عند باب المطعم."

    - "لقد حققت نجاحا طيبا في الغرب ، أليس كذلك ؟" سأله الشرطي.

    - "يمكنك أن تراهن على ذلك ! أتمنى أن يكون جيمي قد صادف نصف نجاحي. فقد كان بطئ الحركة نوعا ما ، بالرغم من أنه كان فتى طيبا كما هو. لقد اضطررت إلى التنافس مع بعض من أذكى الناس وأنا أسعى للحصول على نصيبي من المـال. إذ إن الإنسان يظل قابعا في أخدود في نيويورك. لابد من الغرب لكي تضع شفرة الموسى عليه."

    وقلَّب الشرطي عصاه الغليظة وتحرك خطوة أو خطوتين.

    - "سوف أمضي في طريقى. وآمل أن يأتي صديقك على ما يرام . هل ستعد عليه الوقت بالدقيقة والثانية ؟"

    - "ينبغي أن أقول لا !" قال الآخر. "سوف أعطيه نصف ساعة على الأقل. إذا كان جيمي على قيد الحياة فسوف يكون هنا قبل ذلك الوقت. وداعا ، أيها الضابط."

    - "طابت ليلتك يا سيدي" ، قال الشرطي ، وهو يمضي قُدما في نوبة حراسته ، وهو يتأكد من أن الأبواب التي يمر بها كانت مغلقة.

    وكان هناك رذاذ بارد دقيق يتساقط ، وكانت الريح قد اشتدت من هبات غير مؤكدة إلى هبوب منتظم. وأسرع المشاة القلائل في تلك المنطقة خطوهم في كآبة وصمت وقد رفعوا ياقات معاطفهم إلى أعلى ووضعوا أيديهم في جيوبهم. وفي باب مخزن الخردة كان الرجل ، الذي قطع ألف ميل ليفي بموعد غير مؤكد إلى حد غير معقول مع صديق شبابه ، يدخن سيجاره وينتظر.

    وأمضى نحو عشرين دقيقة في الانتظار ، ثم أسرع رجل طويل يرتدي معطفا طويلا وقد رفع ياقة معطفه حتى أذنيه ، وهو يعبر الجانب المقابل من الطريق. واتجه مباشرة إلى الرجل المنتظر.

    - "هل هذا هو أنت يا بوب ؟ " سأل بتشكك.

    - "هل هذا هو أنت يا جيمي ويلز ؟ " صاح الرجل الواقف عند الباب.

    - "يا لسعادتي !" صاح الرجل الذي وصل توا ، وهو يمسك بكلتا يدي الرجل الآخر في يديه. "إنه بوب ، شيء مؤكد مثل القدر. كنت واثقا من أنني سأجدك هنا إذا كنت مازلت على قيد الحياة. حسنا ، حسنا ، حسنا ! ـ إن عشرين سنة وقت طويـل. لقد اختفى المطعم القديم يا بوب ؛ كنت أتمنى لو كان قد بقى ، إذن لكنا تناولنا عشاء آخر هنا. كيف كان الغرب معك أيها الرجل العجوز ؟"

    - "ممتاز ؛ لقد أعطاني كل شيء طلبته منه. لقد تغيرت كثيرا يا جيمي . لم أعتقد أنك طويل هكذا بل تبدو أطول بمقدار بوصتين أو ثلاث."

    - "أوه ، لقد نموت قليلا بعد أن بلغت العشرين."

    - "هل أنت على ما يرام في نيويورك يا جيمي ؟"

    - "إلى حد ما . أشغل وظيفة في إحدى المصالح بالمدينة. هيا بنا يا بوب ؛ سوف نذهب إلى مكان أعرفه ، ونتحدث طويلا عن الأيام الخوالي."

    وبدأ الرجلان في السير على الطريق ، وقد تأبط كل منهما ذراع الآخر. وكان الرجل القادم من الغرب ، وقد تضخم إحساسه بالذات بفعل النجاح الذي حققه ، على وشك البدء في الحديث عن الخطوط العريضة لتاريخ عمله. أما الآخر ، الذي كان يختفي تحت معطفه ، فكان ينصت باهتمام.

    وعند منعطف الطريق كان هناك متجر يسطع من الأنوار الكهربية. وعندما دخلا إلى هذا المكان الساطع الإضاءة استدار كل منهما في اللحظة نفسها لكي يحملق في وجه الآخر.

    وتوقف الرجل القادم من الغرب فجأة وأطلق ذراع الآخر.

    - "أنت لست جيمي ويلز" انطلق قائلا. "إن عشرين سنة زمن طويل ، ولكنها ليست كافية لكي تحوِّل أنف رجل من أنف رومانية إلى أنف أفطس."

    - "إنها أحيانا تحوِّل إنسانا طيبا إلى إنسان شرير." قال الرجل الطويل. "إنك مقبوض عليك منذ عشر دقائق يا بوب "الحريري"[2]. إن شرطة شيكاغو تعتقد أنك ربما وقعت في طريقنا واتصلتْ بنا لتقول إنهم يريدون دردشة معك. ستأتي معنا بهدوء ، أليس كذلك ؟ عين العقل. والآن ، قبل أن تذهب إلى مخفر الشرطة ، إليك رسالة طُـلب مني أن أسلمها إليك. يمكنك قراءتها هنا عند النافذة. إنها من رجل الدورية ويلز.

    وفض الرجل القادم من الغرب قطعة الورق الصغيرة التي تسلمها. وكانت يده ثابتة عندما بدأ في القراءة ، ولكنها أخذت تهتز قليلا قُبيل انتهائه منها. وكانت الرسالة قصيرة إلى حد ما.

    يا بوب : لقد حضرت إلى المكان المحدد في الموعد تماما. وعندما أشعلتَ عود الثقاب لتشعل سيجارك رأيت أن وجهك هو وجه الرجل المطلوب القبض عليه في شيكاغو. ولسبب أو لآخر لم أستطع أن أفعلها بنفسي ، لذا فقد انصرفت وأحضرت شرطيا يرتدي ملابس عادية لكي يقوم بالمهمة.




    ****************************
    آخر تعديل بواسطة ACME ، 12-04-2014 الساعة 10:15 PM

  2. #2
    مميز الصورة الرمزية لـ فيض الحنين
    تاريخ التّسجيل
    Dec 2007
    الإقامة
    near his GRAVE
    المشاركات
    1,546

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    يعطيك العافية وجزاك الله خيراااا

  3. #3
    انجليزي خبير
    تاريخ التّسجيل
    Dec 2009
    الإقامة
    not important
    المشاركات
    324

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    thanx alot 4 your efforts

    i like it so much

    go ahead


    my wishes ...
    Pr!ncess ... فقط لا تعني اكثر من ذلك .!

  4. #4
    شخصية بارزة
    تاريخ التّسجيل
    Mar 2009
    الإقامة
    no where
    المشاركات
    6,772

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    nice story
    thanks
    المحبة في الله نعمة من الله ..
    فقد الأحبة في الله غربة ..
    والتواصل معهم أنس ومسرة ..
    هم للعين قرة ..
    فسلام على من دام في القلب ذكراهم ..
    وإن غابوا عن العين قلنا يا رب احفظهم وارعاهم ..
    سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله

  5. #5
    Banned
    تاريخ التّسجيل
    Mar 2008
    الإقامة
    ••••••••••
    المشاركات
    14,926

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    Thank you brother

    Each day someone is surely making dua'a for you.

    Good topics and important for Literature students.

  6. #6
    شخصية بارزة
    تاريخ التّسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    11,428

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة Pr!ncess#89# مشاهدة مشاركة
    thanx alot 4 your efforts

    i like it so much

    go ahead


    my wishes ...
    Thanks for your passing and nice comment

  7. #7
    شخصية بارزة
    تاريخ التّسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    11,428

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة Renoa مشاهدة مشاركة
    Thank you brother

    Each day someone is surely making dua'a for you.

    Good topics and important for Literature students.

    My appreciation and gratitude for your delicate words
    May Allah keep you sound and safe
    .

  8. #8
    شخصية بارزة
    تاريخ التّسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    11,428

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة فيض الحنين مشاهدة مشاركة
    يعطيك العافية وجزاك الله خيراااا
    My thanks to you , too

  9. #9
    شخصية بارزة
    تاريخ التّسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    11,428

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة ام يزيد90 مشاهدة مشاركة
    nice story
    thanks
    Thanks to you Umm Yazeed for your passing

  10. #10
    مراقب الصورة الرمزية لـ البـارع
    تاريخ التّسجيل
    Feb 2006
    الإقامة
    Riyadh
    المشاركات
    8,214

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    thanks a lot dear sirhasan
    well done

    appreciated
    .
    للبحث في المنتدى عبر google اضغط الصورة:


    signature designed by G L O R Y
    .

  11. #11
    شخصية بارزة
    تاريخ التّسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    11,428

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة البـارع مشاهدة مشاركة
    thanks a lot dear sirhasan
    well done

    appreciated
    I appreciate your passing . Many thanks to you

  12. #12
    مميز الصورة الرمزية لـ mrmreka
    تاريخ التّسجيل
    Oct 2009
    الإقامة
    //على ضـفاف غيمهـ ..
    المشاركات
    713

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    many thanks br
    لاإلہ إلا أنــت سبحانڪ إنـي ڪـنت مـטּ الظالميــــטּ
    .
    .
    .
    .
    .
    .

    لاتحرموني من دعواتكم بالتوفيق

  13. #13
    شخصية بارزة
    تاريخ التّسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    11,428

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة mrmreka مشاهدة مشاركة
    many thanks br
    You are always welcome

  14. #14
    مميز الصورة الرمزية لـ LO butterfly LO
    تاريخ التّسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    680

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry


    i take this story in short story cource it is nicel

  15. #15
    شخصية بارزة
    تاريخ التّسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    11,428

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة LO butterfly LO مشاهدة مشاركة

    i take this story in short story cource it is nicel
    Thanks for being here

  16. #16
    انجليزي جديد
    تاريخ التّسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    17

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    جزاك الله خير

  17. #17
    انجليزي جديد
    تاريخ التّسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    15

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    يعطيك العافيه

  18. #18
    انجليزي جديد
    تاريخ التّسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    15

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    شكراً لك على هذه الكلمات الرائعة

  19. #19
    انجليزي جديد
    تاريخ التّسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    34

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    جزاك الله خير سلمت يداك

  20. #20
    انجليزي جديد
    تاريخ التّسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    20

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    thanxxx alot

  21. #21
    انجليزي جديد
    تاريخ التّسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    20

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    الف شكرررررررر

  22. #22
    انجليزي جديد
    تاريخ التّسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    15

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    شكررررررررررررررررررررررررا

  23. #23
    شخصية بارزة
    تاريخ التّسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    11,428

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة lost with out u مشاهدة مشاركة
    جزاك الله خير سلمت يداك
    العفو شكرا لمرورك الكريم

  24. #24
    شخصية بارزة
    تاريخ التّسجيل
    Feb 2010
    الإقامة
    الرياض
    المشاركات
    2,768

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    very nice
    thanx ACME ,,

  25. #25
    شخصية بارزة
    تاريخ التّسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    11,428

    رد: بعد عشرين سنة - قصة قصيرة مترجمةAfter Twenty Years by O Henry

    An audio file was added to the header
    enjoy listening

صفحة 1 من 2 12 الاخيرالاخير

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •