النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: تكرما لا أمرا.......

  1. #1
    مميز الصورة الرمزية Samaya
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Still Flying
    المشاركات
    846

    تكرما لا أمرا.......

    أتمنى من كل عضو يدخل يعطني شرح ولو جزء بسيط عن هذا الحديث


    قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه وان لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الايمان )
    اللهم ياودوود ياذا العرش المجيييد يافعال لما تريد
    اسالك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لايضام
    وبنورك الذي ملأ اركان عرشك
    ان تشفي والدتي وتذهب عنها ما ألمها00اللهم اشفها 00 اللهم اشفها00 اللهم اشفها 00
    اللهم يااامغيث اغثها ..... اللهم يااامغيث اغثها ......
    ... اللهم يااامغيث اغثها ...
    [/CENTER]

  2. #2
    انجليزي خبير الصورة الرمزية shadi_hanon
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    237

    رد : تكرما لا أمرا.......

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    يمكن ان نقول أن الحديث يبين لنا أن إنكار المنكر ومحاولة تغييره أو نقده تكون على ثلاثة مراتب فإما أن يكون التغيير باليد والتغيير باللسان ، والتغيير بالقلب ، وهذه المراتب تكون متعلقة بطبيعة هذا المنكر ونوعه ، وطبيعة القائم بالإنكار وشخصه ، فمن المنكرات ما يمكن تغييره مباشرة باليد ، ومن المنكرات ما يعجز المرء عن تغييره بيده - لعدم استطاعة - فيلجأ للسان ، وثالثة لا يُمكن تغييرها باليد أو اللسان فيبقيها بالقلب وكفى .


    أفادك الله وأثابك .. ونفع بك ..



    شااااادي

  3. #3
    مميز الصورة الرمزية Samaya
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Still Flying
    المشاركات
    846

    رد : تكرما لا أمرا.......

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shadi_hanon مشاهدة المشاركة




    أفادك الله وأثابك .. ونفع بك ..



    واياكـ انشاء الله

    باركـ الله فيكـ ...وجزاكـ الله خير أخي.. **shadi_hanon**...
    اللهم ياودوود ياذا العرش المجيييد يافعال لما تريد
    اسالك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لايضام
    وبنورك الذي ملأ اركان عرشك
    ان تشفي والدتي وتذهب عنها ما ألمها00اللهم اشفها 00 اللهم اشفها00 اللهم اشفها 00
    اللهم يااامغيث اغثها ..... اللهم يااامغيث اغثها ......
    ... اللهم يااامغيث اغثها ...
    [/CENTER]

  4. #4
    مميز الصورة الرمزية Samaya
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Still Flying
    المشاركات
    846

    رد : تكرما لا أمرا.......


    هل هنالك من يريد ان يضيف شيئا مما قالة shadi_hanon


    أم أبدأ بالخطوة التالية



    رجااااااءا الأ مــــــــــــــــــــــــــــر في غاااااية الاهمية
    اللهم ياودوود ياذا العرش المجيييد يافعال لما تريد
    اسالك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لايضام
    وبنورك الذي ملأ اركان عرشك
    ان تشفي والدتي وتذهب عنها ما ألمها00اللهم اشفها 00 اللهم اشفها00 اللهم اشفها 00
    اللهم يااامغيث اغثها ..... اللهم يااامغيث اغثها ......
    ... اللهم يااامغيث اغثها ...
    [/CENTER]

  5. #5
    مميز الصورة الرمزية Samaya
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Still Flying
    المشاركات
    846

    رد : تكرما لا أمرا.......



    أتمنى من كل عضو /ة يدخل يعطيني شرح ولو جزء بسيط عن هذا الحديث
    عن أبي عبدالله النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن الحلال بيّن والحرام بيّن ، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس ، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ، ألا وأن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه ، إلا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب ) رواه البخاري و مسلم


    ودمتم بأتم صحه وعافية...
    اللهم ياودوود ياذا العرش المجيييد يافعال لما تريد
    اسالك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لايضام
    وبنورك الذي ملأ اركان عرشك
    ان تشفي والدتي وتذهب عنها ما ألمها00اللهم اشفها 00 اللهم اشفها00 اللهم اشفها 00
    اللهم يااامغيث اغثها ..... اللهم يااامغيث اغثها ......
    ... اللهم يااامغيث اغثها ...
    [/CENTER]

  6. #6
    انجليزي خبير الصورة الرمزية shadi_hanon
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    237

    رد : تكرما لا أمرا.......

    Samaya


    حاولت أن أختصر فلم أُفلح لذا نقلت هذا الشرح من أحد المواقع .. طبعاً أتصور أن الاجتهاد أفضل من النقل .. زلكن .. محاولة - للفائدة ..

    جاء الكلام في هذا الحديث العظيم عن قضيّتين أساسيّتين ، هما : "تصحيح العمل ، وسلامة القلب " ، وهاتان القضيّتان من الأهمية بمكان ؛ فإصلاح الظاهر والباطن يكون له أكبر الأثر في استقامة حياة الناس وفق منهج الله القويم .

    وهنا قسّم النبي صلى الله عليه وسلم الأمور إلى ثلاثة أقسام ، فقال : ( إن الحلال بيّن ، والحـرام بيّن ) فالحلال الخالص ظاهر لا اشتباه فيه ، مثل أكل الطيبات من الزروع والثمار وغير ذلك ، وكذلك فالحرام المحض واضحةٌ معالمه ، لا التباس فيه ، كتحريم الزنا والخمر والسرقة إلى غير ذلك من الأمثلة .

    أما القسم الثالث ، فهو الأمور المشتبهة ، وهذا القسم قد اكتسب الشبه من الحلال والحرام ، فتنازعه الطرفان ، ولذلك خفي أمره على كثير من الناس ، والتبس عليهم حكمه.

    على أن وجود هذه المشتبـهات لا ينـافي ما تقرر في النصوص من وضوح الدين ، كقول الله عزوجل : { ونزّلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء } ( النحل : 69 ) ، وقوله : { يبيّن الله لكم أن تضلّوا والله بكل شيء عليم } ( النساء : 176 ) ، وكذلك ما ورد في السنّة النبويّة نحو قوله صلى الله عليه وسلم : ( تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك ) رواه أحمد و ابن ماجة ، فهذه النصوص وغيرها لا تنافي ما جاء في الحديث الذي بين أيدينا ، وبيان ذلك : أن أحكام الشريعة واضحة بينة ، وبعض الأحكام يكون وضوحها وظهورها أكثر من غيرها ، أما المشتبهات فتكون واضحة عند حملة الشريعة خاصة ، وخافية على غيرهم ، ومن خلال ذلك يتبيّن لك سر التوجيه الإلهي لعباده في قوله : { فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون } ( الأنبياء : 7 ) ؛ لأن خفاء الحكم لا يمكن أن يعم جميع الناس ، فالأمة لا تجتمع على ضلالة .

    وفي مثل هذه المشتبهات وجّه النبي صلى الله عليه وسلم أمته إلى سلوك مسلك الورع ، وتجنب الشبهات ؛ فقال : ( فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ) ، فبيّن أن متقي الشبهات قد برأ دينه من النقـص ؛ لأن من اجتنب الأمور المشتبهات سيجتنب الحرام من باب أولى ، كما في رواية أخرى للبخاري وفيها : ( فمن ترك ما شبّه عليه من الإثم ، كان لما استبان أترك ) ، وإضافةً إلى ذلك فإن متقي الشبهات يسلم من الطعن في عرضه ، بحيث لا يتهم بالوقوع في الحرام عند من اتضح لهم الحق في تلك المسألة ، أما من لم يفعل ذلك ، فإن نفسه تعتاد الوقوع فيها ، ولا يلبث الشيطان أن يستدرجه حتى يسهّل له الوقوع في الحرام ، وبهذا المعنى جاءت الرواية الأخرى لهذا الحديث : ( ومن اجترأ على ما يشك فيه من الإثم ، أوشك أن يواقع ما استبان ) ، وهكذا فإن الشيطان يتدرّج مع بني آدم ، وينقلهم من رتبة إلى أخرى ، فيزخرف لهم الانغماس في المباح ، ولا يزال بهم حتى يقعوا في المكروه ، ومنه إلى الصغائر فالكبائر ، ولا يرضى بذلك فحسب ، بل يحاول معهم أن يتركوا دين الله ، ويخرجوا من ملة الإسلام والعياذ بالله ، وقد نبّه الله عباده وحذّرهم من اتباع خطواته في الإغواء فقال عزوجل في محكم كتابه : { يا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر } ( النور : 21 ) ، فعلى المؤمن أن يكون يقظا من انزلاق قدمه في سبل الغواية ، متنبها إلى كيد الشيطان ومكره .

    وفيما سبق ذكره من الحديث تأصيل لقاعدة شرعية مهمة ، وهي : وجوب سد الذرائع إلى المحرمات ، وإغلاق كل باب يوصل إليها ، فيحرم الاختلاط ومصافحة النساء والخلوة بالأجنبية ؛ لأنه طريق موصل إلى الزنا ، ومثل ذلك أيضاً : حرمة قبول الموظف لهدايا العملاء سدا لذريعة الرشوة .

    ثم ضرب النبي صلى الله عليه وسلم مثلا لإيضاح ما سبق ذكره ، وتقريباً لصورته في الأذهان ، فقال : ( كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ) ، أي : كالراعي الذي يرعى دوابّه حول الأرض المحمية التي هي خضراء كثيرة العشب ، فإذا رأت البهائم الخضرة في هذا المكان المحمي انطلقت إليها ، فيتعب الراعي نفسه بمراقبة قطعانه بدلاً من أن يذهب إلى مكان آخر ، وقد يغفل عن بهائمه فترتع هناك ، بينما الإنسان العاقل الذي يبحث عن السلامة يبتعد عن ذلك الحمى ، كذلك المؤمن يبتعد عن ( حمى ) الشبهات التي أُمرنا باجتنابها ، ولذلك قال : ( ألا وأن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه ) ، فالله سبحانه وتعالى هو الملك حقاً ، وقد حمى الشريعة بسياج محكم متين ، فحرّم على الناس كل ما يضرّهم في دينهم ودنياهم .

    ولما كان القلب أمير البدن ، وبصلاحه تصلح بقية الجوارح ؛ أتبع النبي صلى الله عليه وسلم مثله بذكر القلب فقال : ( ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب ) .

    وسمّي القلب بهذا الاسم لسرعة تقلبه ، كما جاء في الحديث : ( لقلب ابن آدم أشد انقلابا من القدر إذا استجمعت غليانا ) رواه أحمد و الحاكم ؛ لذلك كان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم كما في الترمذي : ( يا مقلب القلوب ثبّت قلبي على دينك ) ، وعلاوة على ما تقدّم : فإن مدار صلاح الإنسان وفساده على قلبه ، ولا سبيل للفوز بالجنة ، ونعيم الدنيا والآخرة ، إلا بتعهّد القلب والاعتناء بصلاحه :{ يوم لا ينفع مال ولا بنون ، إلا من أتى الله بقلب سليم } ( الشعراء : 88-89 ) ، ومن أعجب العجاب أن الناس لا يهتمون بقلوبهم اهتمامهم بجوارحهم ، فتراهم يهرعون إلى الأطباء كلما شعروا ببوادر المرض ، ولكنهم لايبالون بتزكية قلوبهم حتى تصاب بالران ، ويطبع الله عليها ، فتغدو أشد قسوة من الحجارة والعياذ بالله .

    والمؤمن التقي يتعهد قلبه ، ويسد جميع أبواب المعاصي عنه ، ويكثر من المراقبة ؛ لأنه يعلم أن مفسدات القلب كثيرة ، وكلما شعر بقسوة في قلبه سارع إلى علاجه بذكر الله تعالى ؛ حتى يستقيم على ما ينبغي أن يكون عليه من الهدى والخير ، نسأل الله تعالى أن يصلح قلوبنا ، ويصرّفها على طاعته ، وأن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ، وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ، والحمد لله رب العالمين .


    ولك ألف تحية على الطرح الجميل .. والمتابعة الأجمل ..

    :36_4_12:

    شاااااااادي

  7. #7
    مميز الصورة الرمزية Samaya
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Still Flying
    المشاركات
    846

    رد : تكرما لا أمرا.......


    مشكورة أخي ع النقل ... ولاشلت يمينك


    وجزيت جنة عرضها السموات والأرض
    .......
    فعلا , على المؤمن التقي أن يتعهد قلبه ، ويسد جميييييع أبواب المعاصي عنه ، ويكثر من
    (((((((((المــــــــــــــــــــــراقبــــــــــــه))))))))))) لأنه يعلم أن مفسدات القلب كثيرة..
    اللهم ياودوود ياذا العرش المجيييد يافعال لما تريد
    اسالك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لايضام
    وبنورك الذي ملأ اركان عرشك
    ان تشفي والدتي وتذهب عنها ما ألمها00اللهم اشفها 00 اللهم اشفها00 اللهم اشفها 00
    اللهم يااامغيث اغثها ..... اللهم يااامغيث اغثها ......
    ... اللهم يااامغيث اغثها ...
    [/CENTER]

  8. #8
    مميز الصورة الرمزية Samaya
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Still Flying
    المشاركات
    846

    رد : تكرما لا أمرا.......


    أتمنى من كل عضو /ة يدخل يعطيني شرح ولو جزء بسيط عن هذا الحديث

    قال الرسول صلى الله علية وسلم

    " الحمو الموت "
    اللهم ياودوود ياذا العرش المجيييد يافعال لما تريد
    اسالك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لايضام
    وبنورك الذي ملأ اركان عرشك
    ان تشفي والدتي وتذهب عنها ما ألمها00اللهم اشفها 00 اللهم اشفها00 اللهم اشفها 00
    اللهم يااامغيث اغثها ..... اللهم يااامغيث اغثها ......
    ... اللهم يااامغيث اغثها ...
    [/CENTER]

  9. #9
    انجليزي خبير الصورة الرمزية shadi_hanon
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    237

    رد : تكرما لا أمرا.......

    Samaya


    الحمو هو أخو الزوج ...

    وأظن أن التحذير جاء بسبب أن أخ الزوج يمكن له التردد على بيت أخيه وقتما شاء وكيفما شاء ..

    وربما يرى من جراء ذلك ما لا يجب أن يرى ويعرف ما لا يجب أن يعرف .. فيطّلع على الأسرار والمكنونات ...الخ.


    فيكون بذلك وبالاً على البيت وأهله ..


    اجتهاد .. وأفيدينا أفادك الله ..



    تحياتي




    شااادي

  10. #10
    مميز الصورة الرمزية Samaya
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Still Flying
    المشاركات
    846

    رد : تكرما لا أمرا.......


    جزاكـ الله خيرا اخي الكريم

    وجعل ماتكتبة شاهدا لك لا عليك يوم لا ينفع مال ولا بنون
    اللهم ياودوود ياذا العرش المجيييد يافعال لما تريد
    اسالك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لايضام
    وبنورك الذي ملأ اركان عرشك
    ان تشفي والدتي وتذهب عنها ما ألمها00اللهم اشفها 00 اللهم اشفها00 اللهم اشفها 00
    اللهم يااامغيث اغثها ..... اللهم يااامغيث اغثها ......
    ... اللهم يااامغيث اغثها ...
    [/CENTER]

  11. #11
    مميز الصورة الرمزية Samaya
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Still Flying
    المشاركات
    846

    رد : تكرما لا أمرا.......


    عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
    " إياكم والدخولَ على النساء ، فقال رجل من الأنصار : يا رسول الله أفرأيت الحمو ؟ قال : الحمو الموت " .
    رواه البخاري ( 4934 ) ومسلم ( 2172 ) .

    قال النووي :
    اتفق أهل اللغة على أن الأحماء أقارب زوج المرأة كأبيه وعمه وأخيه وابن أخيه وابن عمه ونحوهم ، والأختان أقارب زوجة الرجل ، والأصهار يقع على النوعين .
    وأما قوله صلى الله عليه وسلم " الحمو الموت " فمعناه :
    أن الخوف منه أكثر من غيره ، والشر يتوقع منه ، والفتنة أكثر لتمكنه من الوصول إلى المرأة والخلوة من غير أن ينكر عليه بخلاف الأجنبي ،
    والمراد بالحمو هنا أقارب الزوج غير آبائه وأبنائه ، فأما الآباء والأبناء فمحارم لزوجته تجوز لهم الخلوة بها ولا يوصفون بالموت وإنما المراد الأخ وابن الأخ والعم وابنه ونحوهم ممن ليس بمحرم ، وعادة الناس المساهلة فيه ويخلو بامرأة أخيه ، فهذا هو الموت ، وهو أولى بالمنع من أجنبي لما ذكرناه ، فهذا الذى ذكرته هو صواب معنى الحديث .
    " شرح مسلم " ( 14 / 154 ) .
    هذا اذا بالنسبه الى الحمو.. اذا فمابال الأجنبي اليس ماّله الى التحريم قطعا ...الله المستعان..

    **منقول مع بعض الاضافات**
    اللهم ياودوود ياذا العرش المجيييد يافعال لما تريد
    اسالك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لايضام
    وبنورك الذي ملأ اركان عرشك
    ان تشفي والدتي وتذهب عنها ما ألمها00اللهم اشفها 00 اللهم اشفها00 اللهم اشفها 00
    اللهم يااامغيث اغثها ..... اللهم يااامغيث اغثها ......
    ... اللهم يااامغيث اغثها ...
    [/CENTER]

  12. #12
    مميز الصورة الرمزية Samaya
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Still Flying
    المشاركات
    846

    رد : تكرما لا أمرا.......




    ....يتبع>>>>>>>
    اللهم ياودوود ياذا العرش المجيييد يافعال لما تريد
    اسالك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لايضام
    وبنورك الذي ملأ اركان عرشك
    ان تشفي والدتي وتذهب عنها ما ألمها00اللهم اشفها 00 اللهم اشفها00 اللهم اشفها 00
    اللهم يااامغيث اغثها ..... اللهم يااامغيث اغثها ......
    ... اللهم يااامغيث اغثها ...
    [/CENTER]

  13. #13
    مميز الصورة الرمزية Samaya
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Still Flying
    المشاركات
    846

    رد : تكرما لا أمرا.......




    المعاكسات الهاتفية
    هي الحديث بين الرجل الاجنبي والمرأه الاجنبيه عن طريق الهاتف
    لو تأملت في حقيقة "المعاكسات الهاتفية" لوجدتها سبيل هتك العرض والشرف.. ذاك العرض الذي حفظه من أجل مقاصد الشريعة والدين، ولو لم يكن حفظه من أكاد الواجبات لما سخرت أحكام شتى في الكتاب والسنة كلها تخدم حفظ العرض وتقدر حرمته.
    فالمعاكسات الهاتفية خطوة من الخطوات الشيطانية تقود إلي الفاحشة والهلاك،

    قال تعالى:
    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ ))

    اذا هذا الموضوع ليس بالغريب عليكم..
    ولكن ماذا نطلق على الحديث بين الرجل الاجنبي والمرأه الاجنبيه عن طريق الانترنت

    وحتى لا اقول لكم ما هو ليس صحيح شرعا فانا انقل لكم رأى اصحاب الفتوى فى هذا الشأن ...

    نص السؤال
    انتشرت ظاهرة الحديث بين الجنسين عن طريق الماسنجر، وتكونت من خلال ذلك صداقات وعلاقات بين الجنسين من خلال ذلك، وقد يكون غرض كلا الطرفين نبيلا في باديء الأمر حيث يبث الرجل إلى المرأة همومه وأحزانه، وآلامه وآماله، وكذلك تفعل هي، وقد تقف العلاقة عند هذا الحد، وقد تتطور غالبا إلى ما هو أبعد من ذلك بكثير، ويحتج كثير من هؤلاء الشباب أن الحديث بين الرجال والنساء ليس حراما إذا كان بعيدا عن الفحش والبذاءة، فما رأي الإسلام في ظل هذه الأبعاد من هذه الظاهرة؟

    مجموعة من المفتين

    بسم الله،والحمد لله،والصلاة والسلام على رسول الله،وبعد:-

    الإنترنت ولوازمه من المحادثة عبر الشات والماسنجر وسيلة قد تكون سببا في تحصيل الخير، من تبادل العلوم النافعة، والدعوة إلى الله، والتعرف على أحوال المسلمين، وقد تكون سببا للمفاسد والشرور، وذلك حينما تكون بين الرجل والمرأة.
    ولذلك لا يجوز تكوين صداقات بين الرجال والنساء عبر هذه الوسائل للأسباب التالية:-

    1- لأن هذا من اتخاذ الأخدان الذي نهى الله عز وجل عنه في كتابه الكريم.

    2-لأنه ذريعة إلى الوقوع في المحظورات بداية من اللغو في الكلام، ومرورا بالكلام في الأمور الجنسية وما شابهها، وختاما بتخريب البيوت، وانتهاك الأعراض، والواقع يشهد بذلك ( ولا ينبئك مثل خبير).

    3-لأنه موطن تنعدم فيه الرقابة، و لا توجد فيه متابعة ولا ملاحقة، فيفضي كلا الطرفين إلى صاحبه بما يشاء دون خوف من رقيب ولا حذر من عتيد.

    4-لأنه يستلزم الكذب إن عاجلا أو لاحقا، فإذا دخل الأب على ابنته ، وسألها ماذا تصنع، فلا شك في أنها ستلوذ بالكذب وتقول: إنني أحدث إحدى صديقاتي ، وإذا سألها زوجها في المستقبل عما إذا كانت مرت بهذه التجربة فإنها لا شك ستكذب عليه.

    5-لأنه يدعو إلى تعلق القلوب بالخيال والمثالية حيث يصور كل طرف لصاحبه أنه بصفة كذا وكذا، ويخفي عنه معايبه وقبائحه حيث الجدران الكثيفة، والحجب المنيعة التي تحول دون معرفة الحقائق، فإذا بالرجل والمرأة وقد تعلق كل منهما بالوهم والخيال، ولا يزال يعقد المقارنات بين الصورة التي طبعت في ذهنه ، وبين من يتقدم إلى الزواج به، وفي هذا ما فيه.

    وليس معنى هذا حرمة الحديث بين الجنسين مطلقا عبر هذه الوسائل، ولكننا نتكلم عن تكوين العلاقات والصداقات بين الجنسين. أما ما توجبه الضرورة، أو تستدعيه الحاجة مثل الحديث بين المراسلين الإخباريين، وبين العالم والمربي ومن يقوم على تربيتهن أو دعوتهن، والحديث الذي تقتضيه دواعي العمل بين الجنسين فليس حراما ما دام لم يخرج عن المعروف ، ولم يدخل دائرة المنكر، ولم يخرج عما تقتضيه الحاجة، وتفرضه الضرورة.

    يقول الشيخ محمد صالح المنجد من علماء المملكة العربية السعودية:-
    لا حرج على المرأة المسلمة في الاستفادة من الإنترنت، ودخول " البالتوك " ما لم يؤد ذلك إلى محذور شرعي ، كالمحادثة الخاصة مع الرجال ، وذلك لما يترتب على هذه المحادثات من تساهل في الحديث يدعو إلى الإعجاب والافتتان غالبا ، ولهذا فإن الواجب هو الحزم والابتعاد عن ذلك ، ابتغاء مرضاة الله ، وحذرا من عقابه .
    وكم جَرَّت هذه المحادثات على أهلها من شر وبلاء ، حتى أوقعتهم في عشق وهيام ، وقادت بعضهم إلى ما هو أعظم من ذلك ، والشيطان يخيل للطرفين من أوصاف الطرف الآخر ما يوقعهما به في التعلق المفسد للقلب المفسد لأمور الدنيا والدين .

    وقد سدت الشريعة كل الأبواب المفضية إلى الفتنة ، ولذلك حرمت الخضوع بالقول ، ومنعت الخلوة بين الرجل والمرأة الأجنبية ، ولا شك أن هذه المحادثات الخاصة لا تعتبر خلوة لأمن الإنسان من إطلاع الآخر عليه ، غير أنها من أعظم أسباب الفتنة كما هو مشاهد ومعلوم .

    وقد سئل الشيخ ابن جبرين حفظه الله :

    ما حكم المراسلة بين الشبان والشابات علما بأن هذه المراسلة خالية من الفسق والعشق والغرام ؟
    فأجاب : ( لا يجوز لأي إنسان أن يراسل امرأة أجنبية عنه ؛ لما في ذلك من فتنة ، وقد يظن المراسل أنه ليست هناك فتنة ، ولكن لا يزال به الشيطان حتى يغريه بها ، ويغريها به. وقد أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه.
    ففي مراسلة الشبان للشابات فتنة عظيمة وخطر كبير يجب الابتعاد عنها وإن كان السائل يقول : إنه ليس فيها عشق ولا غرام ) انتهى ، نقلا عن : فتاوى المرأة ، جمع محمد المسند ، ص 96

    ولاشك أن التخاطب عبر الشات أبلغ أثرا وأعظم خطرا من المراسلة عن طريق البريد ، وفي كل شر .انتهى.
    اذا... إن تقوى الله جل وعلا مفتاح كل خير ووقاية من كل شر،

    قال تعالى: ((وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ ))البقرة: 282،

    فمن اتقى الله باجتناب المحارم وأسبابها وأداء الفرائض في أوقاتها وقاه الله كل شر وعلمه طرقه وأسبابه وجنبه عقوباته وعذابه، فإن التقوى تولد في النفس الحياء من الله ومراقبته، فإذا لبس المسلم ثوب الحياء، فهو على خير عظيم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "الحياء خير كله " رواه مسلم، والحياء هو أساس الحشمة والعفة.
    اللهم ياودوود ياذا العرش المجيييد يافعال لما تريد
    اسالك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لايضام
    وبنورك الذي ملأ اركان عرشك
    ان تشفي والدتي وتذهب عنها ما ألمها00اللهم اشفها 00 اللهم اشفها00 اللهم اشفها 00
    اللهم يااامغيث اغثها ..... اللهم يااامغيث اغثها ......
    ... اللهم يااامغيث اغثها ...
    [/CENTER]

  14. #14
    مميز الصورة الرمزية Samaya
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Still Flying
    المشاركات
    846

    رد : تكرما لا أمرا.......

    ....يتبع>>>>>>>
    اللهم ياودوود ياذا العرش المجيييد يافعال لما تريد
    اسالك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لايضام
    وبنورك الذي ملأ اركان عرشك
    ان تشفي والدتي وتذهب عنها ما ألمها00اللهم اشفها 00 اللهم اشفها00 اللهم اشفها 00
    اللهم يااامغيث اغثها ..... اللهم يااامغيث اغثها ......
    ... اللهم يااامغيث اغثها ...
    [/CENTER]

  15. #15
    مميز الصورة الرمزية Samaya
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Still Flying
    المشاركات
    846

    رد : تكرما لا أمرا.......

    [IMG]
    [/IMG]
    اللهم ياودوود ياذا العرش المجيييد يافعال لما تريد
    اسالك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لايضام
    وبنورك الذي ملأ اركان عرشك
    ان تشفي والدتي وتذهب عنها ما ألمها00اللهم اشفها 00 اللهم اشفها00 اللهم اشفها 00
    اللهم يااامغيث اغثها ..... اللهم يااامغيث اغثها ......
    ... اللهم يااامغيث اغثها ...
    [/CENTER]

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •